قصة نجاح – منطقة أريحا

“بالوليا” المصنع الفلسطيني الأوّل في الشرق الأوسط يدقّ أبواب التصدير إلى الخليج

كيالي: “قريباً منتجات مستخلص ورق الزيتون (OLE) في الأسواق المحلية والعالمية”

اختتم مصنع بالوليا (Palolea) للمستخلصات العشبية والمكمّلات الغذائية من أوراق الزيتون؛ مشاركته في الجولة الترويجية التي نظمتها وزارة الاقتصاد الوطني وهيئة المدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة الفلسطينية إلى مدينة دبي. وقدّم السيد هيثم كيالي الرئيس التنفيذي ومؤسس “بالوليا”، المصنع الأول لإنتاج مستخلص ورق الزيتون في الشرق الأوسط، شرحاً وافياً عن منتجات بالوليا، والتي نالت اهتمام العديد من رجال الأعمال والمهتمين في قطاع المكمّلات الغذائية والمستحضرات الطبية والتجميلية في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج، والذين أبدوا استعدادهم لتوقيع عدد من التفاهمات والاتفاقيات لاستيراد منتجات مستخلص ورق الزيتون الفلسطيني، لينجح “بالوليا” في فتح أبواب التصدير إلى دول الخليج العربي والتي تُعتبر إحدى الأسواق الواعدة لمنتجات مستخلص ورق الزيتون الفلسطيني.

وأشاد كيالي بمستوى الجهود والتنظيم للجولة الترويجية وغيرها من الأنشطة والمحفزات التي تقدمها وزارة الاقتصاد بتوجيهات معالي وزيرة الاقتصاد الوطني السيدة عبير عودة. كما ثمّن دور هيئة المدن الصناعية ورئيس الهيئة د. علي شعث على اهتمامهم بتوفير البيئة المحفزة للأعمال حيث احتضنت المدينة الصناعية الزراعية في أريحا مصنع بالوليا وقدمت كافة الخدمات التشجيعية التي ساهمت في إخراج هذا المصنع إلى النور. كما شكر الحكومة اليابانية والوكالة اليابانية للتنمية JICA والتي أبدت اهتمامها بالفكرة منذ البداية وساهمت في دعم تشييد المصنع، وبالتالي توفير عشرات فرص العمل المباشرة وغير المباشرة لاسيما للمزارعين الفلسطينيين، حيث تقوم فكرة المشروع على شراء أطنان من ورق الزيتون من المزارعين الفلسطينيين بعد الانتهاء من قطاف الزيتون.

وعن طرح المنتج في الأسواق المحلية والعالمية، أوضح كيالي أنّ مصنع “بالوليا” والذي تم إنشاؤه على مساحة ألف متر مربع، في طور الاستعداد لتشغيل خط الإنتاج فور الانتهاء من بعض المتطلبات والإجراءات، وسيتمكّن قريباً من طرح المنتجات في السوق الفلسطيني، كما نجحت إدارة المصنع في نسج علاقات مع عدد من الموزعين ورجال الأعمال في المنطقة بما فيها دول الخليج العربي، وهناك تفاهمات سيتم التوقيع عليها قريباً لنُعلن عن تصدير هذا المنتج الفلسطيني في أسواق عالمية تشمل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، وبالتالي منافسة المنتجات الأجنبية.

وأكد كيالي أن المصنع مجهّز بمعدات فنية ذات مواصفات ومعايير خاصة ومختبرات حديثة تسهم في ضمان جودة المنتجات وفق المعايير الدولية، حيث سيتم تصنيع منتجيْن اثنيْن هما مكمّل غذائي من مستخلص ورق الزيتون والذي يساهم في تعزيز جهاز المناعة لدى الإنسان، ومسحوق ورق الزيتون والذي يُستخدم في تصنيع المستحضرات الطبية والتجميلية. وأوضح كيالي أن مستخلص ورق الزيتون (OLE) يُعدّ ثورة جديدة في عالم المكمّلات الغذائية والمستحضرات التجميلية، كما أكد أن إدارة مصنع بالوليا حريصة على اتباع المعايير الدولية وتطبيق ممارسات جودة الصناعة GMP، مشيراً إلى أن إدارة المصنع قامت بإجراء أبحاث علمية للتأكد من نسب المواد الفعالة في ورقة الزيتون وتواصل أبحاثها لضمان جودة المنتج.

وعن فوائد مستخلص ورق الزيتون أوضح كيالي أن ورق الزيتون يحوي عناصر فعالة ومعادن مهمة لجسم الإنسان تكاد تكون بكميات مضاعفة إذا ما قارنها مع زيت الزيتون ومع ثمار أخرى حسبما أظهرت الدراسات الحديثة، ففي ورق الزيتون مواد فعالة تسهم في تقوية جهاز المناعة ومقاومة أمراض خطيرة ومزمنة منها السكري والسرطان والقلب والشرايين وأمراض الكوليتسرول، وأمراض الشيخوخة وتأجيل ظهور علامات التقدّم في السن عن طريق منع الضرر الناجم عن التأكسد وتلف خلايا الجسم، كما يُساهم في خفض ضغط الدم، ومحاربة الفيروسات والبكتيريا والميكروبات والفطريات.

ولفت كيالي إلى أنّ مصنع بالوليا هو أوّل مصنع فلسطيني يُنتج المواد الفعالة عوضاً عن استيرادها من الخارج، وأضاف “كان هذا أحد العوامل التي شجعتنا على الإقدام على هذا المشروع، حيث اشتهرت فلسطين بثروة أشجار الزيتون وبجودة زيتونها وزيتها، فكيف لنا أن نستورد المواد الفعالة من ورق الزيتون من الخارج لاستخدامها في الصناعات الأخرى، لذا سعينا إلى هذه الفكرة وتوفير هذه المواد بدلا من استيرادها، مما سيوفر في تكلفة الإنتاج على القائمين على صناعة المستحضرات الطبية والتجميلية في فلسطين”.

<

Author: web admin

Share This Post On